Hespress | هسبريس

مدير الأوبئة: الانتشار الواسع لـ”فيروس كورونا” مستبعد في المملكة

قلل محمد اليوبي، مدير الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، من احتمال انتشار فيروس “كورونا” بشكل واسع في المغرب، لكنه أكد في المقابل أن ارتفاع حالات المصابين إلى أكثر من شخص أمر وارد جداً.

وقال اليوبي في ندوة صحافية بالرباط اليوم الثلاثاء، بشأن مستجدات تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا”، إن الوصول إلى نسبة مصاب واحد بالفيروس من كل مائة مواطن مغربي أمر غير وارد.

وأضاف المسؤول بوزارة الصحة: “لسنا في معزل عن بقية دول العالم، حالات وافدة جديدة سيتم تسجيلها، وسنصل إلى مرحلة انتقال كورونا من شخص إلى آخر، لكن من غير المحتمل أن نصل إلى مرحلة انتشار الفيروس بشكل واسع في البلاد”.

مدير الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة شدد على أن “المغرب يُدبر المرحلة حالة بحالة على مستوى الإجراءات المتخذة بخصوص الفيروس؛ ارتباطا بتقييم منسوب المخاطر منذ ظهور الوباء”، موردا أن “المغرب يعيد النظر يومياً في الإجراءات الاحترازية والوقائية حسب تطور الفيروس عالمياً”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن وزارة الصحة تقوم بمراقبة ركاب الطائرة التي كان على متنها المصاب، وعددهم 104 مسافرين، وكذا الأشخاص الذين اختلط بهم، مرتين اثنتين في اليوم الواحد.

وجواباً على سؤال حول أسباب عدم كشف أجهزة الرصد والمراقبة إصابة هذا المواطن المغربي لحظة نزوله بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، وهو ما أثار تخوفات الكثير من المواطنين، قال اليوبي: “لحظة دخوله لم يكن مصاباً، والمراقبة الصحية في الحدود لا يمكن أن تمنع دخول الفيروس بشكل نهائي، بل تقلل من منسوب الخطر فقط؛ في جميع الدول”.

وأضاف المصدر ذاته أن “هذا الشخص ذهب في بداية الأمر إلى المستشفى ولم يتم التعرف على أنه حامل للفيروس إلى حين استجوابه مرة أخرى، وتبين أنه قادم من منطقة إيطاليا المنتشر فيها الفيروس، لنتأكد بعد إجراء الفحوصات الدقيقة أنه فعلا مصاب وتم عزله”.

ولفت المسؤول عن مديرية الأوبئة في وزارة الصحة إلى أن “هذا “لنوع من فيروس كورونا يمكن أن يظهر على الإنسان بعد 14 يوماً من إصابته به، وهذا هو سبب عدم اكتشافه لحظة دخول هذا المصاب إلى المغرب”.

وجوابا على سؤال لهسبريس حول الأخبار التي راجت عن قدوم طائرة من بكين، مساء أمس إلى مطار الدار البيضاء، في وقت تتحدث فيه الخطوط الملكية الجوية عن تعليق الرحلات ذهابا وإيابا إلى الصين، أوضح اليوبي أن “استئناف الرحلات ليس بالضرورة له ارتباطات صحية”.

كما أردف المسؤول نفسه: “أشخاص من الصين يدخلون إلى المغرب عبر رحلات غير مباشرة، ونحن نقوم بالفحوصات اللازمة ونشدد المراقبة عليهم وعلى القادمين من المناطق التي تشهد انتشارا واسعا للفيروس”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

مقالات ذات صلة

Back to top button
Close
Close